محمد المطرود

شاعر وناقد سوري، يكتب في الصحافة الثقافية العربية، إجازة في التربية، من كتبه: (ثمار العاصفة عن دار الينابيع/ سورية 1997)، (سيرة بئر عن دار التكوين/ سورية 2005)، (ما يقوله الولد الهاذي، دار الرائي/ سورية 2009)، (اسمه أحمد وظله النار، دار النهضة العربية/ لبنان 2014)، (أسفل ومنتصف الحياة، بالاشتراك مع الشاعر د. أديب حسن محمد عن دار الغاوون/ لبنان 2012)، (الحساسية الجديدة في الشعر السوري الكويت/ 2011)، (مساهمة في كتاب “سوريا نظرة من الداخل”، صدر باللغة الألمانية، وبالعربية عن دار الجديد)، (كتّاب سوريون ضدَّ البشاعة/ إعداد وتقديم، ترجم إلى الهولندية)، جاء إلى ألمانيا بمنحة هاينريش بول الثقافية منذ بدء العام 2013 وما زال يقيم فيها.