من يجرؤ على حضور حصّة الدرس السوري؟