لم يطرأ أيّ تغييـر على خريطة نفوذ القـوى المسـيطرة فـي الأراضـي السـورية، خلال شـهر الرصـد الحالـي (آب/ أغسطس)، علـى الرغـم مـن وجـود ارتفـاع نسـبي فـي عـدد الأحـداث الأمنيـة والعسـكرية، وتبـادل أطـراف الصـراع الهجمـات علـى خطـوط التمـاس التـي تواصـل ثباتهـا واسـتقرارها، مـن دون تسـجيل أي تحـرك عسـكري بـري مـن قبـل جميـع الأطـراف المتصارعـة.

وشـهد شـهر الرصـد الحالـي (آب/ أغسـطس) ارتفاعًا فـي عـدد القتلـى المدنييـن، وارتفاعًا في أعـداد المعتقليـن السوريين، قياسًا بالشـهور الماضيـة، خاصـة مـن قبـل ميليشـيا قـوات سـوريا الديمقراطيـة (قسـد) التـي يهيمـن عليهـا مقاتلـون أكـراد، مـع اسـتمرار فوضـى وتداعيـات الفلتـان الأمنـي فـي مناطـق سـيطرة النظـام السـوري، خاصـة فـي محافظتـي درعـا والسـويداء، إضافـة إلـى تصعيـد نوعـي فـي هجمـات جيـش الاحتلال الإسرائيلي، ضـد مواقع للنظام السـوري والميليشـيات الإيرانية، خاصة في مطاري دمشـق وحلب، ومنطقة السـاحل السـوري، ومدينـة مصيـاف التابعـة لمحافظـة حمـاة.

يمكن تحميل تقرير التطورات العسكرية والأمنية لشهر آب/ أغسطس 2022 بالضغط على علامة التحميل: