يعد قطاع الصحة من أهم القطاعات الأساسية والضرورية للاجئين والنازحين من جراء الحروب والكوارث، إذ توليه المنظمات العالمية والدولية الدرجة الأولى من الاستجابة، كما يحدث اليوم في الحالة السورية التي تعيش السنة السابعة من أسوأ كارثة إنسانية في التاريخ الحديث، تجاوز عدد النازحين الداخليين واللاجئين في دول الجوار عشرة ملايين سوري فضلًا على موت حوالي مليون شخص.

في هذه الدراسة سنتحدث عن وضع اللاجئين السوريين المقيمين في إقليم كردستان العراق وسبب لجوئهم وكيف كان استقبال الإقليم لهم بوصفهم لاجئين سوريين، وما هي الأوضاع التي يعانونها في مخيماتهم، وكذلك الخدمات المتوافرة لهم، وأيضًا سيجري التركيز على الجانب الصحي لدى اللاجئين الموجودين في مخيمات الإقليم وعن أوضاعهم الصحية وكيفية التعامل معها.