عنوان المادة الأصلي باللغة الإنكليزيةAnalyzing the domestic and international conflict in Syria: Are there lessons from political science?
اسم الكاتبJörg Michael Dostal

أستاذ مساعد في كلية خريجي الإدارة العامة، جامعة سيؤول الوطنية، جمهورية كوريا إيميل: jmdostal@snu.ac.kr))، ورقة أعدت من أجل مؤتمر: التفكير خارج المألوف: استنباط سياسة أوروبية جديدة لمواجهة الانتفاضات العربية” جامعة ميلانو، بارغا، البرتغال، 21-22شباط/ فبراير 2013.

مصدر المادة الأصليUniversity of St Andrews/ SYRIA STUDIES
رابط المادةhttps://ojs.st-andrews.ac.uk/index.php/syria/article/view/822/691
تاريخ النشر2014
المترجمعلي صارم

 

 

المحتويات

مقدمة

أولًا: مقاربات نظرية في دراسة سورية

ثانيًا: تاريخ سورية السياسي منذ عام 1920 إلى عام 1970

ثالثًا: رئاسة حافظ الأسد (1970/1971- 2000)

رابعًا: رئاسة بشار الأسد منذ 2000

خامسًا: الأزمة في سورية منذ 2011

الاستنتاجات

المراجع

 

مقدمة

تسهم هذه المقالة في مناقشة الفرص والعوائق للإصلاح السياسي المنطلق داخليًا في الجمهورية العربية السورية. وتُعرض المناظرة في خمسة أقسام. تحلل مقاربات العلم السياسي وثيقة الصلة بالموضوع في القسم الأول الحالة السورية باختصار من منظور محلي وعالمي. ويصف القسم الثاني تاريخ سورية المبكر بين عامي 1920 و1970، بينما يشرح القسم الثالث لماذا كان نظام حافظ الأسد قادرًا على استخدام مرحلة ما بعد 1970 في المحافظة على تماسك الدولة السورية، مؤسسًا دولة وطنية مستقرة، وبارزًا بصفته لاعبًا قويًّا في الجغرافيا السياسية الإقليمية. بينما يحلل القسم الرابع مرحلة الرئيس بشار الأسد قبل الأزمات الراهنة (من 2000 حتى آذار/ مارس 2011). وأخيرًا يناقش القسم الخامس التصاعد الراهن للأزمات السورية الداخلية باتجاه الصراع المسلح الأكبر في تاريخ البلد، ويتفحص أيضًا برنامج الإصلاح السياسي الداخلي بحسب ما قدمته الحكومة السورية منذ عام 2011 (أساسا الدستور السوري الجديد عام 2012 ونظام تعدد الأحزاب الجديد). وتجمع الخاتمة بين البراهين التجريبية والنظرية.

 

اضغط هنا لتحميل الملف