مجلة “قلمون” تدعو الباحثين إلى الكتابة حول “الفن التشكيلي السوري”

بما أن الفن مرآة للمجتمع فحسب، بل سجلًا للتحولات الكبرى فيه، سياسيًا واجتماعيًا وثقافيًا. وكذا حال الفن التشكيلي في سورية، بدءًا بمطلع القرن العشرين، مرورًا بالاستقلال، وصولًا إلى تأسيس أول رابطة للفن التشكيلي في سورية، فالخمسينيات حيث أقيم أول معرض سنوي، فمن المؤثرات الأوروبية في الفن التشكيلي، إلى الانطباعية والتسجيلية والواقعية، ومحاولات استلهام التشكيليين السوريين تراثهم وثقافتهم؛ ازدهر الفن التشكيلي في سورية ازدهارًا وصف بأنه حكر على النخبة فقط.

استنادًا لما ورد، تفتح “قلمون: المجلة السورية للعلوم الإنسانية” في عددها الثاني عشر ملف البحث في الفن التشكيلي السوري، ورؤيته لثورات الربيع العربي عامة والثورة السورية خاصة، وتدعو النقاد والباحثين للكتابة في هذه الميادين:

1. تاريخ الفن التشكيلي في سورية، سماته وتحولاته.

2. نقد الفن التشكيلي السوري، وتحليله.

3. الفن التشكيلي السوري وثورات الربيع العربي.

4. الفن التشكيلي السوري راهنًا.

تستقبل المجلة مقترحات الباحثين والراغبين بالمشاركة في هذا الملف سواء في المحاور المذكورة أعلاه، أو مقترحات أخرى ذات صلة، وذلك بإرسال ملخص للبحث في موعد أقصاه 31 آذار/ مارس إلى الإيميل:

youssef.salamah@harmoon.org

سترد المجلة على المقترحات المقبولة، على أن يستكمل البحث في موعد أقصاه 25 أيار/ مايو.