المثقف في المنطقة العربية

يسر مجلة (قلمون للدراسات والأبحاث) – بوصفها إحدى مؤسسات مركز حرمون للدراسات المعاصرة – أن تعلن عن استهلال العام الثاني من نشاطها الأكاديمي بإصدار العدد الخامس الذي يتركز الاهتمام فيه حول شاغلين سوريين جوهريين، يتداخل فيهما السياسي بالثقافي؛ الأول هو الثورة السورية في ذكراها السابعة.

أما الملف الرئيس للعدد الخامس، فمادته مأخوذة مما تقدم به المتسابقون من أبحاث إلى (جائزة ياسين الحافظ في الفكر السياسي) في دروتها الأولى، التي أُعلن عن الفائزين فيها بالمراتب الثلاث الأولى بتاريخ 27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، وقد آثرت مجلة قلمون – تشجيعًا للشباب الباحثين – نشر البحوث العشرة الأُوَل بحسب الترتيب الذي انتهت إليه لجنة التحكيم التي اضطلعت بقراءة البحوث وتقويمها. ومن المهم الإشارة إلى أن لجنة التحكيم قد تكونت من سبعة من الأكاديميين البارزين ظلت أسماءهم طي الكتمان إلى ما بعد الإعلان عن نتائج المسابقة على موقع مركز حرمون للدراسات المعاصرة وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي. ولن نعرض مضمون هذه البحوث في هذه الافتتاحية، لأننا سنترك البحوث تتحدث عن نفسها.