في إطار سلسلة الندوات الشهرية التي تعقدها الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية في الاثنين الأول من كل شهر، وتُبثّ مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، تُعقد ندوة يوم الإثنين 5 تموز/ يوليو 2021، الساعة السابعة مساء بتوقيت دمشق (الرابعة بتوقيت غرينتش) تُناقش كتاب الدكتور ساري حنفي “علوم الشرع والعلوم الاجتماعية – نحو تجاوز القطيعة“.

يُشارك في الندوة كل من ساري حنفي؛ الأكاديمي وأستاذ علم الاجتماع، مبروك بوطقوقة؛ الأكاديمي وأستاذ الأنثروبولوجيا، حُسْن عبود، الأكاديمية والأستاذة الجامعية، محمد نور النمر؛ الباحث والأكاديمي، كما سينضم إلى النقاش المباشر بعض أعضاء الجمعية.

يمكن للجمهور متابعة الندوة عبر صفحة الجمعية على منصة (فيسبوك):

https://www.facebook.com/SyrianSFSS

يمكن للمتابعين المشاركة في طرح الأسئلة والتعليقات مباشرة، كما يمكنهم مشاهدتها لاحقًا على صفحة الجمعية على منصة (فيسبوك) وعلى (يوتيوب) وموقع الجميعة.

ساري حنفي: أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأميركية في بيروت، ومدير مركز الدراسات العربية والشرق أوسطية، ورئيس برنامج الدراسات الإسلامية فيها. وهو أيضًا رئيس تحرير المجلة العربية لعلم الاجتماع “إضافات”. وهو رئيس الجمعية الدولية لعلم الاجتماع منذ 2018. وقبلها كان نائب رئيس وعضو مجلس أمناء المجلس العربي للعلوم الاجتماعية (2012 – 2016). ومؤسس ومدير البوابة الإلكترونية حول الأثر الاجتماعي للبحث العلمي حول/ من العالم العربي (أثر). أهم كتبه: البحث العربي ومجتمع المعرفة: نظرة نقدية جديدة، و”علوم الشرع والعلوم الاجتماعية، نحو تجاوز القطيعة: أليس الصبح بقريب”.

مبروك بوطقوقة: باحث أنثروبولوجي من الجزائر، أستاذ الأنثروبولوجيا بجامعة باتنة 1 بالجزائر، المشرف العام لمركز “فاعلون” للبحث في الأنثروبولوجيا والعلوم الانسانية والاجتماعية (2014)، عضو مجلس أمناء المجلس العربي للعلوم الاجتماعية في بيروت (2021)، مسؤول وحدة الأنثروبولوجيا في الشبكة الدولية لدراسة المجتمعات العربية (2020)، منسق فرع الجزائر في المعهد العالمي للتجديد العربي في مدريد (2021)، رئيس تحرير المجلة العربية للدراسات الأنثروبولوجية المعاصرة (2015)، مؤسس ومدير موقع “أرنتروبوس” (2010)، أطلق العديد من المشاريع البحثية والعلمية في مركز فاعلون، وخمس مجلات علمية محكمة، عضو في العديد من المؤسسات العلمية ومحكم في الكثير من المجلات العلمية.

حُسْن عبود: أستاذة جامعيّة وباحثة في الدراسات القرآنية والأدبية، النِسّوية الإسلاميّة، ورائدات الأدب العربي المعاصر وقضايا المرأة، أستاذة محاضرة في الجامعة الأميركيّة في بيروت، دائرة اللغة العربيّة ولغات الشرق الأدنى. عضوة ناشطة في تجمّع الباحثات اللبنانيّات، وعضوة مؤسّسة في “حركة درب مريم” للحوار المسيحي- الإسلامي ولنشر ثقافة الودّ والسلام بين اللبنانيين. ساهمت (2013) في إطلاق محادثات حول الأخلاق في “كولوك بيروت للأخلاق”، ولمدّة سنتين (2011 – 2013) شاركت في خمس عواصم أوروبية ضمن الفريق الأكاديمي للمشروع الأوروبي لتبادل المعرفة حول الأديان.

محمد نور النمر: باحث وأكاديمي سوري، له العديد من الدراسات الفكرية والاجتماعية، عمل مدرسًا في جامعة أديامان الحكومية التركية، وباحثًا في مركز حرمون للدراسات المعاصرة، من كتبه: المواطنة في المناهج الدراسية السورية، تفكيك مصادر الفكر الغربي.

الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية: هي جمعية علمية مستقلة غير ربحية، تأسست عام 2016 تحت شعار “الحرية الأكاديمية الكاملة للباحثين الاجتماعيين”، تهدف إلى النهوض بالعلوم الاجتماعية، والإسهام في تطوير المعرفة العلمية في سورية والبلدان العربية الأخرى، وتدعيم البحث وإنتاج المعرفة في مجال العلوم الاجتماعية المختلفة من خلال دعم الباحثين والبحث العلمي والأكاديمي، والإسهام في إنتاج الأبحاث في إطار العلوم الاجتماعية ونشرها، وترسيخ مبادئ السجال الفكري الحر، وبلدان المنطقة العربية. وتسعى أيضًا إلى تعزيز دور العلوم الاجتماعية المختلفة في الحياة العامة في سورية والمنطقة وفي رسم السياسات العامة فيها، وهي مدعومة من مركز حرمون للدراسات المعاصرة.

مركز حرمون للدراسات المعاصرة: هو مؤسسة بحثية ثقافية تُعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتُقدّم الدعم لإعادة بناء المجتمع المدني السوري ومنظماته، ومن بينها الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية.

__________

الزمان: 5 تموز/ يوليو – الساعة 19:00 بتوقيت دمشق (16:00 غرينتش)

المكان: عبر البث المباشر على صفحة (فيسبوك) الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية:

https://www.facebook.com/SyrianSFSS