ضمن سلسلة الندوات التي يعقدها مركز حرمون للدراسات المعاصرة عبر البث المباشر، تُقام يوم الثلاثاء 21 تموز/ يوليو 2020، ندوة بعنوان “حقوق السوريات بين سلطات الدين والمجتمع والسياسة”، يُشارك فيها من بيروت السيدة لمى قنوت، الباحثة والسياسية والناشطة النسوية المستقلة؛ ومن دمشق المحامية رهادة عبدوش، المستشارة القانونية، والمحامية في مراكز العنف ضد النساء؛ ويديرها باسل العودات، مدير الإعلام في مركز حرمون للدراسات المعاصرة.

يمكن متابعة الندوة عبر البث المباشر، الثلاثاء الساعة الثامنة مساءً بتوقيت دمشق/ السابعة بتوقيت وسط أوروبا، عبر صفحة المركز في (فيسبوك)، على الرابط التالي:

www.facebook.com/HarmoonCenter

تناقش الندوة قضية تحالف السلطتين السياسية والدينية في ما يتعلق بقضايا النساء، وكيف تتكرس الانتهاكات في المجتمع، وتأثير عسكرة الثورة على دور النساء، ودور المنظمات غير الحكومية وسياسات التمويل في تلك القضايا، وضعف حضور المرأة السورية في الحقل السياسي ودائرة صنع القرار، وكذلك دور المرأة في صناعة سلام مستدام.

وتسلّط الندوة الضوء على القوانين التمييزية التي تعوق تطور المرأة السورية، وعلى العنف الممارس ضد المرأة، وتحفّظ سورية على مواد في اتفاقية (سيداو)، والصعوبات التي تواجه مسألة تعديل المناهج الدراسية بما يتناسب مع مبادئ المساواة بين الجنسين، وأخيرًا الفقر في القوانين المكتوبة التي تحمي المرأة في سورية.

لمى قنوت: باحثة، سياسية مستقلة ونسوية، لها ثلاثة كتب: “المشاركة السياسية للمرأة السورية بين المتن والهامش”، “العدالة الانتقالية الحساسة للجندر في سورية”، “كي لا أكون على الهامش – الذاكرة الشفوية لناجيات سوريات من الاعتقال”، إضافة إلى عدد من الأبحاث.

رهادة عبدوش: مستشارة قانونية في الصحافة الاستقصائية، في ما يتعلق بالجندر وحق التعبير، مديرة حالة ومحامية في مراكز العنف ضد النساء ومراكز الإيواء في دمشق حتى عام 2019.

__________

موعد المحاضرة: الثلاثاء 21 تموز/ يوليو 2020 – الساعة 20:00 بتوقيت دمشق (19:00 بتوقيت وسط أوروبا).

مكان انعقاد الندوة: عبر البث المباشر على منصة (فيسبوك) التابعة للمركز.

الإخراج: باسل الحافظ