تعلن مجلة قلمون أنها ستصدر في عدد خاص مزدوج (الثالث عشر والرابع عشر) بعنوان “مئة عام من التفاعل بين الدين والمجتمع في سورية“، في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، وتنبع أهمية هذه العدد كونه يدرس العلاقة التفاعلية بين الدين والمجتمع دراسةً تعنى بالدور والوظيفة، لا بالجوانب العقائدية واللاهوتية.

تنوعت محاور هذا الملف وموضوعاته، بدءًا بالبحث في تحولات علاقات الدين بالمجتمع منذ 1920، وباكورة ظهور التنظيمات والمؤسسات الحداثية، والجمعيات الدينية والخيرية التي لعبت أدوارًا في الحياة الاجتماعية والسياسية السورية، مع درس الأحزاب السياسية والتنظيمات ذات المرجعية الإسلامية، وصولًا إلى التحولات في دور المؤسسات الدينية في أثناء حكم النظام، وعلاقته بالتنظيمات المتطرفة والتنظيمات النسوية الدينية، والجماعات الصوفية، مع الإشارة إلى دور بعض العلماء ورجال الدين في المجتمع السوري، ولا سيما في دمشق وحلب، والمعاهد الشرعية والتعليم فيها، يضاف إلى ذلك دراسة العلاقة بين الدين والفن، وتأثر الأزياء بالتقلبات الدينية والسياسية.

يشارك في هذا الملف أكثر من اثنين وعشرين باحثة وباحثًا، منهم راتب شعبو، رشيد الحاج صالح، خلود زعيتر، طارق عزيزة، رغداء زيدان، طلال مصطفى، علاء رشيدي، سليمان طعان، وآخرون تناولوا علاقة الدين بالمجتمع في سورية تناولًا جدليًا، تاريخيًا وتحليليًا، رَسَم صورةً أقرب ما تكون إلى تنوع جوانب هذه العلاقة، وتأثيرها بالتغيرات السياسة والاجتماعية آنذاك، وتأثرها بها.

ومجلة قلمون، هي مجلة علمية محكّمة فصلية تصدر كل ثلاثة أشهر عن مركز حرمون للدراسات المعاصرة بالتعاون مع الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية، تُعنى بنشر الأبحاث والدراسات الفكرية والاجتماعية والسياسية ومراجعة الكتب، وتستند “قلمون” إلى أخلاقيات البحث العلمي وقواعد النشر المعتمدة عالميًا.

للاطلاع على أعداد “مجلة قلمون” الرجاء زيارة الرابط:

https://www.harmoon.org/magazine/