نظرًا للظروف الراهنة التي أدت إلى تأجيل “المؤتمر الأول للباحثين السوريين في العلوم الاجتماعية” حتى 3 و4 تموز/ يوليو 2021، تُعلن اللجنة العلميّة المُنظّمة للمؤتمر الذي يعقده مركز حرمون للدراسات المعاصرة والجمعية السورية للعلوم الاجتماعية، بالاشتراك مع مجلة قلمون، في مدينة اسطنبول في تركيا، عن قبول أوراق جديدة للمشاركة في المؤتمر، أو تعديل الأوراق البحثية التي تم إرسالها سابقًا وتمت الموافقة عليها من قبل اللجنة العلمية، على أن تصل الأوراق الكاملة في موعد أقصاه بداية آذار/ مارس 2021.

يتيح المؤتمر الذي يُعقد تحت شعار “الحرية الأكاديمية الكاملة للباحثين الاجتماعيين”، للباحثين في أي من العلوم الاجتماعية (علم الاجتماع، الفلسفة، الأنثروبولوجيا، علم السكان، الاقتصاد السياسي، العلوم السياسية والعلاقات الدولية، التاريخ، التربية، علم النفس، الإعلام، القانون، الدراسات العابرة للتخصصات) تقديم أوراق علمية حول الأبحاث التي يجرونها حاليًا، أو التي تم إنجازها ولم تُنشر بعد، على أن يكونوا من السوريين ومن في حكمهم، وذلك بغض النظر عن موضوع البحث أو التخصص الأكاديمي للباحث. ويمكن أن تكون الأوراق البحثية مستلة من رسائل الدكتوراة أو الكتب قيد التأليف أو غيرها من الأبحاث.

سيقوم بإلقاء محاضرات رئيسية في المؤتمر الباحث والمفكر الفرنسي فرانسوا بورغا، أستاذ العلوم السياسية ومدير الأبحاث في معهد البحوث والدراسات حول العالم العربي والإسلامي في فرنسا، وﻋﺎﻟﻤﺔ الاجتماع الفرنسية إليزابيت لونغنس، المحاضرة والباحثة في جامعات فرنسية عدة، وعمر ضاحي، الأستاذ الجامعي في الولايات المتحدة، والباحث الزائر في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، وبرهان غليون، أستاذ علم الاجتماع السياسي ومدير مركز دراسات الشرق المعاصر في جامعة السوربون في فرنسا.

ويسعى المركز والجمعية على أن يتحول المؤتمر إلى تقليد سنوي، يجمع الباحثين السوريين المشتتين في أنحاء العالم المختلفة، وتحقيق رسالته بإتاحة الحرية الأكاديمية لجميع الباحثين في العلوم الاجتماعية، والتبادل الحر للآراء ووجهات النظر، ولا سيّما في ما يخص مستقبل سورية المنكوبة بالاستبداد والتدمير والاحتلالات المتعددة.

__________

• للمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع سكرتاريا المؤتمر على الإيميل التالي:

Syrian.ssc@harmoon.org

• وللاطلاع على الورقة الخلفية للمؤتمر، اضغط هنا

• ويمكن زيارة موقع الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية، اضغط هنا