استأنف المنتدى الثقافي العربي، التابع لمركز حرمون للدراسات المعاصرة، نشاطاته في مدينة إسطنبول التركية، بعد توقفه لعدة أشهر بسبب جائحة كورونا، وستكون أولى النشاطات أمسية شعرية للشاعرة السورية سهى الصوفي.

يتخلل الأمسية الشعرية حفل توقيع ديوان ” لا أريد من الحب إلا النهاية” الصادر عن المركز الثقافي للكتاب مطلع العام الحالي، والي سيُترجم قريبًأ إلى اللغتين الفرنسية والإنكليزية.

تُقام الأمسية السبت 18 أيلول/ سبتمبر، من الساعة السابعة مساءً ولغاية الساعة الثامنة والنصف مساءً، في مقر المنتدى الثقافي العربي: إسطنبول، الفاتح، فوزي باشا، جادة سيفولار، خلف المكتبة الوطنية القديمة، والدعوة عامة.

سهى الصوفي: شاعرة وصحافية سورية من مواليد اللاذقية، بدأت الكتابة في سن مبكرة، وكتبت العديد من المقالات في الصحف السورية، ولها مشاركات شعرية في مهرجان الفرات آواخر التسعينات، انتقلت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وعملت في مجال الصحافة لأكثر من 15 عامًا، وصدر لها عام 2012 رواية “سرداب العشق” عن دار المركز الثقافي العربي، وتعمل حالياً على إنهاء مشروعها الروائي الثاني، إضافة إلى مجموعتها الشعرية المتضمنة 4 دواوين: “غيبوبة” عن مكتبة النوري دمشق، “اخلع عني الغياب وارتديني” عن دار ميريت القاهرة، “شعبي… شعب الموت المختار”، عن دار  Noir blanc Etc، و”لا أريد من الحب إلا النهاية”، عن دار المركز الثقافي للكتاب.