ضمن سلسلة الندوات التي يعقدها مركز حرمون للدراسات المعاصرة، تُقام يوم الخميس 24 شباط/ فبراير 2022 ندوة بعنوان: “العسكر في مواجهة الديمقراطية“، وذلك في تمام الخامسة مساءً بتوقيت دمشق، السادسة مساءً بتوقيت الدوحة.

يُشارك في الندوة كلّ من الدكتور عبد الفتاح ماضي، الباحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات؛ واللواء محمد حاج علي، مدير كلية الدفاع الوطني السورية سابقًا؛ ويديرها عبد الله النجار، الباحث في الشأن الأمني والسياسي.

تعقد الندوة حضوريًا في مكتب الدوحة، ويمكن متابعتها عبر البث المباشر، على صفحة المركز في منصة (فيسبوك)، على الرابط التالي:

www.facebook.com/HarmoonCenter

وسيتكمن المتابعون للبث المباشر من توجيه الأسئلة والاستفسارات إلى الضيوف، وستبقى المحاضرة على منصات التواصل الاجتماعي التابعة للمركز للمشاهدة لاحقًا.

تتناول الندوة علاقة الجيش والعسكر بالسلطة السياسية، وكيف تحوّل الجيش، في سياقات عربية مختلفة منها الحالة السورية، إلى مواجهة الشعب وقتله دفاعًا عن السلطة السياسية، عوضًا من أن يكون حاميًا للوطن وللشعب، وكيف يمكن ضبط طموح العسكر من أجل استقرار الحياة السياسية وعدم الوقوع في شرك الانقلابات العسكرية، كما حدث في سورية في أوقات مختلفة، وما هي العوامل المُهيِّئة لقبولهم الانتقال إلى الحكم المدني الديمقراطي، إضافة إلى العديد من المحاور ذات الصلة.

المكان: مكتب حرمون للدراسات المعاصرة في الدوحة، منطقة 66 – شارع 815 – رقم المبنى: 109.