في إطار سلسلة الندوات الشهرية التي تعقدها الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية في الإثنين الأول من كل شهر، وتُبثّ مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، تُعقد ندوة حوارية يوم الإثنين 3 كانون الثاني/ يناير 2022، الساعة السادسة مساء بتوقيت دمشق (السابعة بتوقيت قطر)، حول كتاب: “الإسلام ومسارات العولمة: المثالية العقلانية وبنية تاريخ العالم”.

يشارك في الندوة لؤي صافي؛ أكاديمي وناشط سياسي، ومحمد حصحاص؛ باحث مغربي؛ ورضوان زيادة؛ باحث في المركز العربي بواشنطن؛ ويديرها ساري حنفي؛ أكاديمي وأستاذ علم الاجتماع.

يمكن للجمهور متابعة الندوة عبر صفحة الجمعية على منصة (فيسبوك):

https://www.facebook.com/SyrianSFSS

يمكن للمتابعين المشاركة في طرح الأسئلة والتعليقات مباشرة، كما يمكنهم مشاهدتها لاحقًا على صفحة الجمعية على منصة (فيسبوك) وعلى (يوتيوب) وموقع الجميعة.

__________

لؤي صافي: أستاذ علم السياسة والفكر الاسلامي، كلية الدراسات الإسلامية، جامعة الشيخ حمد بن خليفة (قطر). باحث مهتم بقضايا التنمية والحداثة، ومنهجيات البحث العلمي، والديمقراطية، وحقوق الإنسان. نشر له إحدى عشر كتابا: تحدي الحداثة (باللغة الإنكليزية، 1994)، والعقيدة والسياسة (1996) وأساس العلم (باللغة الإنكليزية، 1996)، والحقيقة والإصلاح (باللغة الإنكليزية، 1998) وإعمال العقل (1998)، والسلام وحدود الحرب (بالإنكيزية 2001)، وجذور أزمة المثقف العربي (بالاشتراك مع أحمد موصللي، 2002)، والتوترات والتبدلات في العالم الإسلامي (بالإنكليزية، 2004)،الخطاب القرآني (بالإنكيزية 2008)، القيادة الرحيمة(بالانكيزية 2008)، فلسطين: من التنبوءات الدينية إلى المبادئ الرسالية (باللغة الإنكليزية 2009).

وهو ناشط سياسي في الشأن السوري إضافة إلى كونه ناشط في الدفاع عن حقوق الجاليات العربية والإسلامية في أميركا والغرب عموماً، وعضو مؤسس في مجلس إدارة مركز دراسة الإسلام والديمقراطية، وزميل في معهد دراسة السياسات الاجتماعية، وزميل في مركز التفاهم الإسلامي المسيحي في جامعة جورج تاون، وأستاذ مرتبط في جامعة إنديانا وجامعة بيردو في أنديانابولس من ولاية إنديانا.

رضوان زيادة: باحث في المركز العربي بواشنطن و المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية في واشنطن، كما عمل باحثًا زائرًا ومحاضرًا في عدد من الجامعات الأميركية والأوروبية، كهارفارد وكولومبيا وجورجتاون وجورج واشنطن ونيويورك وليهاي وجامعة ماربورغ في ألمانيا، كما عمل باحثًا في عدد من مراكز التفكير في واشنطن، كمعهد الولايات المتحدة للسلام والمنتدى الدولي للدارسات الديمقراطية.

حصل على شهادة  الماجستير في العلوم السياسية من جامعة جورجتاون، ودبلوم في القانون الدولي لحقوق الإنسان من الجامعة الأميركية في واشنطن، وعلى ماجستير آخر في إدارة الأعمال من كلية ماري ووليام في الولايات المتحدة، وهو يُحضر الآن لنيل شهادة الدكتوراة في العلاقات الدولية وحل النزاعات من جامعة إيرثويستيرن في الولايات المتحدة.

نشر أكثر من 30 كتابًا باللغتين العربية والإنكليزية، كان آخرها كتاب بعنوان “العدالة الانتقالية في المجتمعات المنقسمة” 2020 بالإنكليزية، وترجم أكثر من عشرة كتب من الإنكليزية إلى العربية كان آخرها “الطريق نحو مكانٍ ما: الثورة الشعبوية ومستقبل السياسة” 2021 ، كما نشرت مقالاته في العديد من المجلات والصحف العربية والأجنبية، مثل النيويورك تايمز والواشنطن بوست وغيرها.

د. محمد حصحاص: باحث مغربي مقيم في روما، حاصل على الدكتوراه في النظرية السياسية من جامعة لويس الدولية في روما حول موضوع “فكرة الإسلام الأوروبي” سنة 2013، ويدرس الفكر العربي والإسلامي المعاصر بنفس الجامعة، كما أنه حاليًا باحث ملحق في مركز لايبنيتز لدراسات الشرق الأوسط ببرلين.

كان حصحاص سابقًا باحثًا زائرًا بجامعة كوبنهاغن، وجامعة تيلبورغ بهولندا، وجامعة اكسفورد بمركز الدراسات الاسلامية، وبمركز لابيرا لدراسة تاريخ وعلوم الاسلام بباليرمو، وبمركز دراسات الإسلام المعاصر بجامعة شيناندُوا بفرجينيا.