إن اختفاء المدنيين السوريين من حرب عام 1967 لم يحدث بمفرده، المؤرخون الإسرائيليون لم يتحققوا من الحقائق، ولكن على العكس قبلوا الرواية الرسمية التي تناولتها الدولة، وتبنوها كاملة، وهكذا أصبحت الكذبة هي الحقيقة.

لقراءة الدراسة كاملة يمكنكم زيارة الصفحة على الرابط التالي:

https://bit.ly/2Y5z6w3