منطقة الفراغ أو المباح أو المسكوت عنه، تعادل أكثر من 90% من حياة الإنسان والمجتمع فالدولة. ويجب أن لا يكون هناك خلط ما بين الدين المُشرَّع والاجتهاد المدني البشري.

للمزيد: http://bit.ly/3oPohJ0