يصل عدد المشاركات اليومية في مجموعات “واتساب” السورية إلى مئات، وذلك بحسب سخونة الأوضاع العامة والمواضيع التي تُطرح. ولكن إلى أيّ حدّ تُحقّق هذه المجموعات أهدافها الفعلية؟

للمزيد| https://bit.ly/2SFW1y3