تنطلق السياسة العميقة للنظام من أن الاستجابة لمطالب الحراك ستظهره بمظهر الضعف، وستجر خلفها مطالب أخرى لن يستطيع التنبؤ بها مما ينتج مخاطر على نظامه. وهذه فلسفة النظام، كانت ولا زالت، في التعامل مع أي مطالب.
لقراءة الدراسة كاملة يمكنكم زيارة الصفحة على الرابط التالي:
https://bit.ly/2JMcc4W