رفع النظام السوري شعارات فارغة حول حماية حقوق العمال، لكنّه دمّر كل المكتسبات العمالية عن طريق فساد ممنهج ونهب وظلم مُعمّم، وعانت الطبقة العاملة في سورية من التهميش وقِدم القوانين.