المصدر: الشبكة السورية لحقوق الإنسان ووكالة أناضول