هل أدّت الإنسانية واجبها تجاه حماية السوريين من بطش نظام الأسد؟!