الحديث عن عقم الأيديولوجيا التقليدية، بتجلياتها وأنواعها، بات حديثًا دارجًا ومطروقًا في المنحى التعميمي، وكذلك الحديث عن ضرورة الشروع في تجديد آليات التفكير واستلهام المفاهيم العصرية والجديدة لبناء دولة المستقبل بات يحظى باهتمام واضح.

لقراءة الدراسة كاملة يمكنكم زيارة الصفحة على الرابط التالي:
https://bit.ly/2WNE0gX