لا بدّ من تعديل قانون الأحوال المدنية، لتمكين المرأة من بلوغ حقّها في منح جنسيتها لأطفالها، بكل الظروف، ويتطلب ذلك تغييرًا جوهريًا في فلسفة الدولة والمجتمع.

للمزيد| https://bit.ly/3miBTxW