شارك في الندوة كلّ من سمير العبد الله، باحث في مركز حرمون؛ وبسام القوتلي، مختص بـ “قانون الهجرة وإدارة النزاعات”، ورئيس “حزب أحرار – الحزب الليبرالي السوري”، وأدارتها أسماء صائب أفندي، مديرة منتدى حرمون الثقافي.

ناقشت الندوة المحاور التالية:

  • أسباب ودوافع ظاهرة الهجرة من مناطق النظام السوري بعد عام 2019.
  • الطرق والوجهات التي يقصدها المهاجرون من تلك المناطق.
  • تصنيفات الفئات المهاجرة وأنواع هذه الهجرة.
  • الآثار التي تتركها هذه الهجرة على المجتمع والمهاجر نفسه.

يمكن الاطلاع على الدراسة التي صدرت عن مركز حرمون، بعنوان “الهجرة من مناطق سيطرة النظام السوري بعد عام 2019.. (الدوافع الوجهات الآثار)“ من خلال الرابط: https://bit.ly/3DhzdJH