في إطار سلسلة الندوات الشهرية التي تعقدها الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية في الاثنين الأول من كل شهر، وتُبثّ مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، تُعقد الندوة الرابعة يوم الإثنين 1 شباط/ فبراير 2021، الساعة الخامسة مساء بتوقيت دمشق (الثالثة بتوقيت غرينتش) حول موضوع: “الدراما السورية بعد 10 سنوات من الثورة… إشكاليات وآفاق“.

يُشارك في الندوة كل من الفنان جمال سليمان، المخرجة إيناس حقي، الكاتب ممدوح حمادة، ويديرها الناقد والصحفي علي سفر، كما سينضم إلى النقاش المباشر بعض أعضاء الجمعية.

يمكن للجمهور متابعة الندوة عبر منصة مركز حرمون للدراسات المعاصرة على (فيسبوك) وصفحة الجمعية أيضًا:

https://www.facebook.com/HarmoonCenter

ويمكن للمتابعين المشاركة في طرح الأسئلة والتعليقات مباشرة، كما يمكنهم مشاهدتها لاحقًا على منصات مركز حرمون وعلى (يوتيوب) وعلى صفحة الجمعية على منصة فيسبوك.

وتأتي الندوة بعد وقت قصير من وفاة المخرج السوري البارز حاتم علي، الذي توفي في العاصمة المصرية القاهرة في 29 كانون الأول/ ديسمبر 2020 عن عمر لم يناهز الـ 58 عامًا، إثر ذبحة قلبية، وهو الذي بدأ حياته ممثلًا مسرحيًا وتلفزيونيًا، وبرز في عدد من الأعمال، قبل أن يسطع نجمه كمخرج استثنائي لأعمال مميزة، وشكل رحيل علي، ابن الجولان السوري المحتل، صدمة كبيرة لدى جمهوره ومتابعي أعماله الدرامية، وأثار أصداءً واسعة في الأوساط الفنية، واتفق السوريون على اختلاف توجهاتهم على نعيه.

ستتناول الندوة الدراما السورية والسياسة، والثورة وتأثيراتها على هذه الدراما، والمواضيع التي تناولتها الدراما خلال هذه المرحلة، وأي الأطراف انحازت إليه، وأي أدوار كان لمؤسسات المعارضة السورية في هذا القطاع، وكذلك أدوار الفاعلين، ودور الشركات المنتجة، والقنوات العارضة، والمزاج الجماهيري العام للمشاهدة بعد الثورة، وما التغييرات التي انعكست على شروط الإنتاج الدرامي، وأخيرًا، آفاق صناعة الدراما السورية، ودور الفضاء الحر في تطويرها، وتأثيرات غياب الكوادر، وآليات تطوير الكوادر الجديدة.

جمال سليمان: ممثل سوري، درس الفنون المسرحية بدمشق، ونال الماجستير في الإخراج المسرحي من جامعة ليدز البريطانية، قام بالتدريس في العهد المسرحي بدمشق، وأخرج أعمالًا مسرحية عدة، أدى أدوار البطولة في خمسة أفلام سينمائية عربية، وفي عشرات الأعمال التلفزيونية الشهيرة، عضو مؤسس في مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية، نائب لرئيس هيئة التفاوض السورية، عضو في اللجنة الدستورية.

إيناس حقي: مخرجة سورية، مؤسسة ومديرة مؤسسة “تحت الـ 35″، كان آخر مسلسل أخرجته قبل خروجها من سورية “أبو خليل القباني”، تعيش حاليًا في فرنسا، وبعد حصولها على شهادة ماجستير في الإعلام الدولي عادت مؤخرًا إلى عالم الإخراج من خلال تجربة سينمائية.

ممدوح حمادة: كاتب سوري، درس الصحافة في جامعة بيلاروسيا الحكومية وحصل على الدكتوراه منها عام 1994، ودرس الإخراج السينمائي في أكاديمية الفنون الحكومية البيلاروسية وتخرج منها عام 2009، عمل في الصحافة في فترات متقطعة، ومارس الكتابة الدرامية، وله مجموعة من الكتب بين روايات ومجموعات قصصية وأبحاث في التخصص، وله ثلاثة أفلام قصيرة.

علي سفر (ميسر): كاتب وصحفي سوري، درس النقد المسرحي في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، كتب في الصحافة والنقد المسرحي والدرامي والسينمائي، أدار برامج في عدد من الإذاعات والقنوات السورية، صدر له عدد من الكتب الشعرية وكتاب في النقد السينمائي، يقيم في فرنسا.

الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية: هي جمعية علمية مستقلة غير ربحية، تأسست عام 2016 تحت شعار “الحرية الأكاديمية الكاملة للباحثين الاجتماعيين“، تهدف إلى النهوض بالعلوم الاجتماعية، والإسهام في تطوير المعرفة العلمية، وتدعيم البحث في مجال العلوم الاجتماعية المختلفة، ودعم الباحثين، والإسهام في إنتاج الأبحاث ونشرها، وترسيخ مبادئ السجال الفكري الحر، وتعزيز دور العلوم الاجتماعية المختلفة في الحياة العامة في سورية والمنطقة وفي رسم السياسات العامة فيها.

مركز حرمون للدراسات المعاصرة: هو مؤسسة بحثية ثقافية تُعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتُقدّم الدعم لإعادة بناء المجتمع المدني السوري ومنظماته، ومن بينها الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية.

__________

الزمان: 1 شباط/ فبراير 2021 – الساعة 17:00 بتوقيت دمشق (15:00 غرينتش)

المكان: عبر البث المباشر على صفحة (فيسبوك) مركز حرمون للدراسات المعاصرة

https://www.facebook.com/HarmoonCenter

إخراج: باسل الحافظ