تناول اللقاء الجهود المبذولة من قبل الحكومة التركية لتوضيح حقيقة الوجود السوري في تركيا، إضافة إلى تسليط الضوء على الدور السلبي الذي تقوم به بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل التركية في التحريض ضد السوريين، وغيرها من القضايا الأخرى.