تناول اللقاء: توضيح أسباب الاستدارة في الموقف التركي نحو إعادة تطبيع العلاقات مع دول قاطعتها أنقرة سابقًا، وموقف تركيا من إعادة تطبيع العلاقات مع النظام السوري، إضافة إلى أسباب تراجع تركيا قضائيًا عن ملف “الخاشقجي”، وغيرها من الملفات الأخرى.