سلّط اللقاء الضوء على الوسائل التي اتبعها نظام الأسد للاستيلاء غير المشروع على أملاك السوريين وبخاصة المعارضين له، وعلى آلية توثيق القضاء السوري لملكية العقارات التي يتم استملاكها مع غياب أصحاب الملكية الأصليين، وغيرها من المحاور الأخرى.