عشرة أفكار سريعة عن الحوار

وسط الصراعاتِ والتمزّقاتِ الأهليّة، الاجتماعيّة، ذات الخلفيّات الأيديولوجيّة، القوميّة، الدّينيّة، المذهبيّة، والمناطقيّة، المحتدمةِ في سورية والشّرق الأوسط والعالم، تبرزُ أهميّة الحوار، كضرورةٍ حضاريّة، وطنيّة، ثقافيّة،

هوشنك أوسي

هوشنك أوسي

سورية وقضيّتها القومية: مسوّدة موضوعات متفرّقة لورقة خلفية

لم تظهر المسألة القومية إلّا أواخرَ القرن الثامن عشر، في أيام الثورتين الفرنسية والأميركية العاصفتين، وتبلورت مع "الدولة القومية" أو" الدولة-الأمة"، خصوصًا. سبقت فرنسا الثورة

موفق نيربية

موفق نيربية

الطائفة والطائفية.. والدستور

على الصعيد الاجتماعي، يُسهم التنوّع الطائفي في تعزيز التكامل والتفاعل الإيجابي بين الأفراد، من خلفيات وثقافات مختلفة في المجتمع البشري، وذلك من خلال إسهامه في

ريمون المعلولي

ريمون المعلولي

العَلمانية المهاجِرة وتعسُّر محاولات التوطين العلماني (المجتمعات السورية السنّية ومزايا علمانية الدولة)

بغض النظر عن الاختلافات في بعض التفاصيل، يمكن تعريف العَلمانية -كمصطلح مُستقر في علم السياسة- بصيغ مُختلفة تؤكد الفكرة نفسها، ويكمّل بعضها بعضًا، منها: الفصل

حمزة رستناوي

حمزة رستناوي

المسألة الطائفية في سورية

تعدّ الطائفية السياسية المغلّفة بقدسية دينية أخطرَ أنواع الطائفية على الإطلاق، فهي لا تُقصي الآخر فحسب، بل تبيح سفك دمه لمجرد أنه مختلف، وتمارس عملية

علي الحاج حسين

علي الحاج حسين

إستراتيجيات مقترحة لمواجهة الطائفية في المجتمع السوري

أنتجت جغرافيا سورية وتاريخها تركيبة ديموغرافية متعددة في التكوينات الاثنية والدينية وتفرعاتها الطائفية، وشكّلت ما نُحبّ أن نسمّيه بفخر "الموزاييك السوري"...

ريمون المعلولي

ريمون المعلولي

سؤال الهوية بين “مشروع وثيقة تفاهمات وطنية” واتجاهات السوريين نحوها

تهدف هذه الورقة إلى تناول مادة الهوية لدى السوريين، من خلال مصدرَين: الأول وثيقة أصدرها فريق الحوار العامل في مركز حرمون للدراسات المعاصرة، بعنوان "مشروع

ريمون المعلولي

ريمون المعلولي

المواطنة المتساوية في سورية الجديدة (المواطنة والجندر)

إنّ قضايا وحقوق الإنسان، ومنها حقوق المرأة، هي شأنٌ اجتماعي وسياسي واقتصادي وثقافي، ولا يمكن تحقيق الديمقراطية ودولة المواطنة واستدامة التنمية الشاملة، ما لم نأخذ

صباح الحلاق

صباح الحلاق

قراءة نقدية لمشروع وثيقة التوافقات الوطنية

يحاول عدد كبير من الشخصيات والنخب السياسية والفكرية والثقافية السورية المعارضة، من مختلف المشارب والملل والمكونات والأطياف، التوصّل إلى وثيقة توافقات وطنية، بعد أن أطلق

شلال كدو

شلال كدو

حول مشروع وثيقة توافقات وطنية

من الظروف التي يمكن أن تزيد من أهمية الوثيقة، البدءُ بحلّ سياسي، ووصول كثير من السوريين إلى قناعة بأن لا مخرج لسورية ولا نجاة لها

منير شحود

منير شحود