من نحن

مركز حرمون للدراسات المعاصرة هو مؤسّسة بحثية وثقافية مستقلة، لا تستهدف الربح، وتُعنى بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتهتم بالتنمية المجتمعية والفكرية والثقافية والإعلامية، وتعزيز أداء المجتمع المدني، ونشر الوعي الديمقراطي، وتعميم قيم الحوار واحترام حقوق الإنسان.

يحرص المركز على عقد لقاءات حوارية ومناقشات فكرية، حول القضية السورية وما يكتنفها من متغيرات سياسية وإنسانية واجتماعية واقتصادية، وتمتد هذه اللقاءات والمناقشات، لتشمل التأثيرات الإقليمية والدولية، ومواقف الأطراف السورية المختلفة منها، سلطة ومعارضة، مع الرصد الدائم لأدوار الحلفاء الإقليميين والدوليين للفرقاء السوريين، والتقييم المستمر لتطور تلك الأدوار ودرجة فاعليتها في المشهد السوري.

يسعى المركز لأن يكون ميدانًا لتلاقح الأفكار والحوار والتخطيط للبناء، وساحةً للعمل الجدي المثمر على الصعد كافة، البحثية والسياسية والفكرية والثقافية؛ ويأمل أن يبني علاقة متقدمة بالمجتمع السوري، والعربي عمومًا، تقوم على التأثير الإيجابي فيه والتأثر به في آنٍ معًا. ويعمل لتحقيق أهدافه من خلال مجموعة من البرامج والوحدات الفكرية والبحثية، ومن خلال عقد المؤتمرات والندوات وورشات العمل والمحاضرات والنشاطات الفكرية بأنواعها، وعبر برنامج لدعم وتنمية المجتمع المدني، والدورات التدريبية المختصة بحسب الحاجة والأهداف، وكل ذلك بهدف المساهمة في بناء الهوية الوطنية السورية على أسس حديثة وديمقراطية.

للمركز مقران رئيسان يقيم فيهما نشاطاته: الأول في الدوحة في قطر، والثاني في إسطنبول بتركيا. إضافة إلى القيام بفعاليات ونشاطات في دول أخرى، وفق الحاجة.