مشاريع المركز

وحدة الدراسات

تُقدِّم هذه الوحدة الدراسات والتحاليل العلمية والموضوعية التي تناقش القضايا السورية الأساسية، وتعالج المشكلات الرئيسة، وتقترح الحلول والبدائل المناسبة، وهي مسؤولة عن إنتاج المواد البحثيّة العلمية الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والثقافية والتربوية، التي تستند إلى جهدٍ بحثيّ أصيل ورصين يتوافق مع أصول العمل البحثيّ العلمي.

تحرص وحدة الدراسات على تقديم قراءات لبعض حوادث الواقع، وعلى مجاراة الراهن، كما تضع على جدول أعمالها إنتاج دراسات ومقترحات من الفئات البحثية كافة، بهدف إعادة بناء المنظومة الفكرية والسياسية والقانونية والثقافية والتربوية في سورية المستقبل.

تستكشف هذه الوحدة التأثيرات المتبادلة بين السياسة والاقتصاد والمجتمع والفكر، وتبحث في تأثيرات الحرب السورية وسبل تجاوزها في المستقبل في نظام ديمقراطي تعددي تداولي.

تُشرف هذه الوحدة على عقد ندوات وورشات عمل ومحاضرات وجلسات عصف فكري، تدعو إليها باحثين مختصين، بهدف عرض الإشكالات الراهنة، وإيجاد الحلول لها، ويمكن أن تكون مفتوحة للعموم.

وحدة الترجمة والتعريب

تُقدِّم هذه الوحدة الترجمات الجادة والرصينة، البحثية والعامة، وتقوم بترجمتها من لغات عدة إلى العربية، وفقًا لاختيار إدارة المركز، كما تقوم بترجمة بعض الأبحاث والدراسات والمقالات الصادرة عن وحدة الدراسات إلى اللغة التركية.

برنامج دعم المجتمع المدني

يقوم هذا البرنامج بدعم إعادة بناء المجتمع المدني السوري ومنظماته، وتقديم الدعم الممكن لبناء قدراته، ويهدف البرنامج إلى تعزيز المساهمة الفاعلة لمنظمات المجتمع المدني في تعزيز سيادة القانون والديمقراطية والتنمية.

يقوم البرنامج بتوفير الخدمات لمنظمات المجتمع المدني المحلية، ومن ضمن ذلك توفير الحضانة والمشورة والمناصرة، لتمكين المجتمع المدني من تبوّؤ مكانه ودوره الطبيعي في المجتمع.

يسعى هذا البرنامج إلى التعاون مع منظمات المجتمع المدني من مختلف القطاعات، ويشجع على تبادل المعرفة بين المنظمات التي تعمل داخل المجتمعات والمنظمات الوطنية والدولية.

مجلة قلمون “المجلة السورية للعلوم الإنسانية”

مجلة فصلية محكّمة، يُصدرها مركز حرمون للدراسات المعاصرة، بالتعاون مع الجمعية السورية للعلوم الاجتماعية، وتصدر أربع مرات في السنة، ويتكامل جهدها مع جهد وحدات المركز وبرامجه الأخرى، في سبيل شرح القضية السورية، والدفاع عنها، وإبراز عدالتها المتمثلة -أساسًا- بالمبدأ البدهي في الحياة السياسية للشعوب المتمدنة، وهو أن الشعب مصدر لجميع السلطات.

ما يُنشر في مجلة (قلمون) من مواد يُعرض على محكّمين متخصصين، يقررون صلاحية المواد المعروضة عليهم للنشر، أو تعديلها، أو رفضها. وما يركز عليه المحكّمون في تقاريرهم هو التماسك المنطقي والصرامة المنهجية. أما الآراء الشخصية للكتّاب والباحثين، فإن المجلة توليها كلّ احترام وتقدير، طالما أنها مستخلصة ومستنبطة من مقدمات تؤدي إليها المادة العلمية المستخدمة في الأبحاث بصورة منهجية.

المجلة شريك فاعل في حمل مفهوم “الجامعة السورية”، ونشره عبر أعدادها المتتالية، ومن خلال ما يمكن أن تعقده من ورشات عمل، أو من خلال ما يتقدم به المهتمون من مواد فكرية، وتعمل على ترتيب العلاقات وتنظيمها مع المثقفين السوريين أولًا، والساسة ثانيًا. والمأمول أن تكون فكرة “الجامعة السورية” قادرة على أن تتبوّأ مكانها الملائم، في مقابل الأيديولوجيات العتيقة.

المنتدى الثقافي العربي

المنتدى الثقافي العربي هو منتدًى يُنظّم باستمرار ندوات ومحاضرات فكرية وسياسية وبحثية ونقدية، حول القضايا العربية والعلاقات العربية التركية، وينظم أنشطة ثقافية وفنية تُغني المعرفة وتفتح أبواب الحوار البنّاء، ويستقبل المنتدى المحاضرات الفكرية والقانونية والسياسية والاقتصادية، إضافة إلى تقديم أمسيات أدبية وعروض سينمائية وأمسيات فنية.

يحتضن المنتدى المعارِض الفنية، كما يُشجّع الفنانين، الهواة والمحترفين، على عرض نتاجهم بما يخدم سياسة المركز وأهدافه.

يشتمل المنتدى على قاعات وصالة عرض وغرف اجتماعات لغرض عقد المؤتمرات والندوات السياسية والاجتماعية والثقافية والشعرية.

يسعى المنتدى لأن يكون أداة لزيادة وعي واهتمام العرب في إسطنبول، وخاصة الشباب، في الثقافة والتراث والحضارة والسياسة والفنون، كما سيقوم بدوره في دعم وتعزيز الحوار والتسامح واحترام الرأي الآخر، وسيساهم في تعزيز العلاقات العربية التركية على وجه الخصوص، وتعزيز التأثير والإسهام العربي في المجتمع التركي.

يسعى المنتدى لإقامة علاقات تعاون وشراكات مع الجهات البحثية والجمعيات الأهلية والمنظمات الشعبية، بغية تقديم أنشطة ثقافية وفنية وفكرية تهمّ الشريحة الأكبر من المتابعين.

مكتبة المطالعة

يضم المنتدى مكتبةً للعموم، يمكن الاستعارة منها بلا مقابل، ويمكن استخدام الرواق الخاص بالمطالعة طوال ساعات افتتاح المنتدى للمطالعة، ضمن أجواء هادئة مناسبة للقراءة. وتتيح المكتبة أمام الروّاد عددًا وافرًا من الكتب في مختلف المجالات الفكرية والثقافية والعلمية.

النادي السينمائي

يقدّم النادي السينمائي عروضًا لأفلام جادة وطليعية، روائية ووثائقية وتسجيلية، في مواعيد محددة من كل شهر، ويسعى لأن يكون منصّة للمخرجين، ويرافق عروضه دائمًا حلقات نقاش حول مضمون العرض، مع مخرجيه أو صانعيه، أو مع نقّاد عرب مختصين. يعمل النادي السينمائي على لمّ شمل الجمهور المحبّ والمتابع للسينما الهادفة، ويسعى ليكون منبرًا للسجالات الفنية في عوالم الفن السابع.

برنامج التدريب

يُنظّم المركز دورات تدريب في مجالات العلوم الإنسانية المختلفة، والتربية والتعليم، والإعلام والصحافة، والفنون، والإدارة والتنظيم، واللغات؛ بالتعاون مع مجموعة من المختصين؛ ويعوّل المركز في عمله التدريبي على رأس المال البشري، وعلى أهميّة التفكير العلمي في التعاطي مع التحديات والمتغيرات في الحياة عمومًا، وفي أنظمة التدريب والتعليم الحديث بصورة خاصة.

يهدف برنامج التدريب إلى دعم السوريين والعرب، خصوصًا الشباب الطامحين إلى زيادة معارفهم وإمكاناتهم ومهاراتهم، عبر الاهتمام بالمعارف العلمية المتخصصة المعاصرة، والرقي بالعــــلوم والآداب والفنون، ومساعدتهم في إجراء البحوث العـــــــــــلمية النظرية والتطبيقية، والاختبارات والتجارب الإبداعية التي يمكنها أنْ تساهم في رقي المجتمع الإنساني وتقدمه.

يُنظّم المركز برامجه التدريبية في فرعي المركز كليهما، في إسطنبول بتركيا، وفي الدوحة بقطر.

الإعلام الرقمي

للمركز منصات إعلام إلكترونية عدة، هي: الموقع الإلكتروني، والمواقع الفرعية التابعة له، ووسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك – تويتر – قناة يوتيوب).

يفسح الموقع الإلكتروني المجال للباحثين وللشخصيات الفكرية والسياسية والثقافية السورية، لنشر نتاجهم، كما ينشر الأبحاث والدراسات والتقارير والحوارات، إضافة إلى نشر أخبار المركز ونشاطاته، ويُقدّم تقارير مكتوبة ومرئية حول النشاطات التي يقوم بها المركز وبرامجه ووحداته. وإضافة إلى ذلك، يُقدّم الموقع الإلكتروني مقالات رأي لكتّاب بارزين أو واعدين، يحكمها المستوى والقيمة والجدّية وثراء المضمون. ويعرض المركز نشاطاته في قناة موقع المركز وقناة (يوتيوب) ضمن تسجيلات مرئية تُنتجها إدارة الإنتاج الفني في المركز.

يتابع المركز صفحات التواصل الاجتماعي التابعة للموقع، للتفاعل مع القرّاء والمتابعين والباحثين، وخلق حوارات واستطلاعات رأي، وتقديم استبيانات وسبر للرأي العام.