رؤية المركز وسياساته

الأهداف

  • الإسهام في تنمية الإدراك السياسي والفكري.
  • الإسهام في نشر الوعي المعرفي والسياسي والاجتماعي والثقافي.
  • دعم القضية الوطنية السورية في أبعادها كافة.
  • الإسهام في إعادة بناء الهوية الوطنية السورية على أسس جديدة.
  • حماية الهوية الثقافية والاجتماعية السورية.
  • الإسهام في الدفاع عن القضايا العادلة.
  • تعزيز قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان.
  • الإسهام في نهضة الفكر وبناء الوعي العام.
  • الإسهام في قراءة الواقع واستقراء المستقبل.
  • استنهاض وتمكين الطاقات البشرية السورية والعربية.

السياسات

  • التزام المهنية وأخلاقيات العمل البحثي والفكري والعملي.
  • تبنّي سياسة الحوار وتكريس قيم الديمقراطية.
  • التزام الموضوعية والانحياز للحقيقة.
  • عدم التشهير بالدول والأديان والقوميات.
  • ضمان حق التصحيح والرد للأفراد والجماعات، شرط أن يترافق بتوثيق.
  • التأكيد على أهمية ممارسة النقد الجاد.
  • رفض التحريض على العنف والكراهية والعنصرية.
  • التحقّق من صحة الوثائق والمعلومات والنسب وتدقيقها من مصادرها الرئيسة.
  • الحرص على ألّا تتأثر جودة ودقة وثراء المادة المُنتجة بالآراء الشخصية للعاملين فيها.
  • احترام حقوق النشر للنصوص والصور.
  • احترام وجهات النظر المختلفة.

الوسائل

  • إنتاج المواد البحثيّة العلمية التي تستند إلى جهدٍ بحثيّ أصيل ورصين، وتتناول الواقع السوري، والعربي عمومًا، اجتماعيًا واقتصاديًا وسياسيًا وقانونيًا وثقافيًا وتربويًا.
  • تقديم قراءات سياسية موضوعية للواقع السوري والعربي.
  • إطلاق مشاريع ومبادرات سياسية منتجة.
  • تقديم دراسات وبرامج عمل حول المشكلات الاجتماعية والسياسية التي ستواجهها سورية وبلدان الربيع العربي، خلال المرحلة الانتقالية وبعدها، ووضع أسس وخطط لمعالجتها.
  • تنظيم فعاليات مختلفة، فكرية وثقافية وفنية وشعبية، بما يخدم سياسات المركز وأهدافه، وما يفيد القضية السورية.
  • عقد ندوات ومحاضرات وورشات عمل ودورات تدريبية ومعارض بما يخدم السياسات والأهداف.
  • دعم وتعزيز أداء المجتمع المدني، وبناء الشراكات المنتجة مع منظماته، وإقامة دورات تدريب، وتوفير وسائل وآليات إعادة التأهيل للكوادر البشرية.
  • تنظيم مؤتمرات وندوات للإسهام في إنضاج تصورات عقلانية، حول طبيعة النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي الجديد، في سورية والمنطقة العربية، وأسسه وآليات إنتاجه ومرجعياته.
  • تنظيم محاضرات بهدف نشر الوعي الديمقراطي، وتعميم قيم الحوار والفكر النقدي والتنويري، في مواجهة التيارات والأيديولوجيات المتطرفة.